بالأرقام...الدوريّات الأربعة الكبرى

بقلم
محمد الفاخري
نشر بتاريخ
05.01.2021

مع شدة الاصطدام بين الكبار في الدوريات الأربع الكبرى، دعونا نتحدث عن الفرق التي تتصدر والتي تتوهج في كل الدوريات بالأرقام والفوز والتعادلات والخسارة والبداية بالدوري الإسباني.

الليغا الإسبانية
الليغا الإسبانية المشتعلة منذ البداية بين أبناء العاصمة الذين يتصدرون المشهد حتى الآن على غرار برشلونة الذي كلما نهض عاد للسقوط مرة أخرى وإهدار النقاط هنا وهناك.

* أتلتيكو وريال مدريد متصدران الدوري بـ 29 نقطة لكلا منهما، أما الفارق فأتلتيكو تنقُصه مواجهتين مؤجلتين إلى وقتٍ آخر، لعب ريال مدريد 14 مباراة فاز في 9 وتعادل في 2 وخسر 3 هو في الوصافة الآن بفارق الأهداف إلى أن يلعب أتلتيكو المباراتين المؤجلتين فقد لعب أتلتيكو حتى الآن 12 مباراة فاز في 9 وتعادل في 2 وخسرَ واحدةً في ديربي العاصمة أمام ريال مدريد.

* أما برشلونة فهو أشبه بموتٍ بطيء يعاني منه، فلم يجد الأطباء دواء حتى هذه اللحظة بسبب المضاعفات التي حدثت بسبب ما حدث في الموسم الماضي. فبرشلونة الآن في الترتيب الخامسِ بـ 21 نقطة، لعب برشلونة 13 مباراة فاز في 6 وتعادل في 3 وخسر في 4 - منهم مواجهتين أمام أبناء العاصمة مدريد " ريال مدريد - أتلتيكو مدريد". برشلونة منقوصاً مباراة واحدة ستلعب في وقتٍ لاحق، لكن هل سيكون برشلونة ضمن الأربع الأوائل رفقة أتلتيكو مدريد وريال مدريد وريال سوسيداد وفياريال الذي يذهب بعيداً عن برشلونة بـ 4 نقاط!

البريميرليج
أما في البريميرليج الإنجليزي، فالوضع هناك لا يفرق كثيراً عمَّا يحدث في الإسباني غير أن ليفربول متصدر الدوري بفارق 4 نقاط عن ملاحقة ليستر سيتي الذي أطاح في الجولة الماضية بمركز الوصيف. تُوتنهام الذي كان مستصدراً لولا تعثره أمام ليفربول في الجولة التي مضت بهدفين لهدف.

* عاد اليونايتد من بعيد بعد خروجه من منافسة دوري الأبطال، فبعد أن كان يقبع في الترتيب الثامن ها هو يعود ليتقاسم الترتيب الثالث مع ايفرتون بمباراة مؤجلة لليونايتد لو فاز فيها سيكون وصيفاً لليفربول المتصدر، ليفربول يبتعد عن مان يونايتد بـ 5 نقاط فقط.

الكارثة في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، هي ابتعاد أرسنال ومان سيتي وتشيلسي عن التراتيب الأولى فيتواجد مان سيتي في الترتيب السابع بـ 23 نقطة وهزيمتين وخمس تعادلات ومباريات فاز فيهن. أما الأرسنال فهو المشكلة الكبرى التي يتحدث عنها الجميع في إنجلترا والعالم بأكمله حيث يتواجد المدفعجية في الترتيب الخامس عشر بـ 14 نقطة و4 انتصارات. أما الهزائم فكانت موجعة لمشجعين الغانرز فهي تزداد في كل مرة حتى أصبحت 8 هزائم حتى هذه اللحظة.

* تشيلسي المنتشي في دوري الأبطال وبإداراته التي جلبت عدة لاعبين منهم حكيم زياش وقيمو فيرنر وهافريتز وتياغو سيلفا، إلا أن لامبارد لم يستطع الذهاب بعيداً حتى هذه اللحظة بل إنه يخسر الإعلام الإنجليزي كلما سقط في فخٍ الهزائم والتعادلات، تشيلسي يتواجد في الترتيب الثامنِ بـ 22 نقطة، هُزم البلوز ثلاث مرات وتعادلوا في أربعة وفازوا في ستة مباريات، إلا أن الوضع غير مطمئن بالمرة حتى لو كان الجميع يراه عكس ذلك.

الكالشيو "سيريا أ"
في الكالشيو الأعين كُلها تذهبُ إلى هناك حيث القتال يشتد بين الكبار الثلاث في تورينو وميلانو، متصدر الترتيب حتى الآن ميلان بفارق نقطة عن ملاحقه إنتر ميلان وبفارق 4 نقاط عن ثالث الترتيب وبطل النسخ الماضية يوفنتوس.

* ميلان لعب حتى الآن 13 مباراة فاز في 9 وتعادل فقط في 4 إلا أن الميلان رفقة يوفنتوس الفريقين الوحيدين في الدوريات الخمسة الكُبرى الذين لم يخسروا حتى الآن في الدوري.

* أما الإنتر فقد لعب 13 مباراة فاز في 9 وتعادل في 3 وخسر واحدةً كانت أمام المُتصدر الروسونيري "ميلان" وهو في الترتيب الثاني وصافةً بـ 30 نقطة.

* يوفنتوس الذي لم يعرف خسارة حتى الآن في الدوري والمُنتشي بفوزه على برشلونة في دوريي الأبطال في مرحلة المجموعات، لعب يوفينتوس في السيريا أ 13 مباراة فاز في 7 وتعادل في 6 ويتواجد في المركز الثالث بـ 27 نقطة، يوفنتوس سقط كثيراً هذا الموسم بتوزيع المقاط وتعادُلاتٍ عدة ومنها مع أندية صعدت هذا الموسم من السيريا ب لكنه لم يهزم ويلعب بأداء ممتاز حتى هذه اللحظة. أما صراع الترتيب الرابع والخامس فهو محتدمٌ بين روما ونابولي، روما الذي فاز في 7 وتعادل وخسر في 3 مواجهات، أما نابولي فهو خامي الترتيب بـ 23 نقطة وبـ 8 فوز و5 هزائم. الصراع مُستمر في الكالشيو للإطاحة بالفريق الذي هيمنَ على البطولة لسنوات وسنوات فهل يستطيعون إيقاف يوفنتوس؟!

البوندسليغا
أما هناك في ألمانيا فكان الصراع شديداً بين ليفركوزن وبايرن ميونيخ ولايبزيغ، إلا ان بايرن ميونيخ فاز على ليفركوزن في الجولة الماضية ليتصدر الترتيب وحيداً بعد تعادل ملاحقه لايبزيغ.

أبناء فليك يسيرون في خطى ثابتة كالموسم الماضي، غير ان هذه المرة ليست كالسابق فلن يكون لقب البطل سهلاً أمام أبناء بوس وناغليسمان.

* لعب بايرن ميونيخ حتى الآن 13 فاز في 9 وتعادل في 3 ولم يهزم سوى في واحد، الغريب في الأمر أن الأرقام مُتقاربةً بين المُتصدر والوصيف والملاحق، فالثلاثة قد خسروا واحدة فقط في هذا الموسمْ حتى الآن.

* لعب ليفركوزن 13 مباراة فاز في 8 وتعادل في 4 ولم يهزم سوى في الجولة الماضية أمام بايرن ميونيخ في مباراة الصدارة التي فقدها أبناءُ بوس في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

* لايبزيغ لا يفرق شيئاً عن ليفركوزن إلا انه لم يخسر أمام بايرن ميونيخ فالمواجهة انتهت بالتعادل بينهم ثلاثة لكل منهما، لعب أبناء ناغليسمان 13 مباراة تعادلوا في 4 وخسروا واحدة فقط، دورتموند بعيد جداً عن الملاحقين للمتصدر في المركز الخامس يتواجد دورتموند بـ 5 هزائم وتعادل وحيد وبـ 7 فوز بـ 22 نقطة حتى الآن، هل يكون هذا الموسم بطلاً جديد؟ أم أن بايرن ميونيخ لن يترك لهم شيئاً؟

* هدافو الدوريات حتى هذه اللحظة
الليغا: جيرارد مورينو – فياريال 8 أهداف
السيريا أ: ك رونالدو – يوفنتوس 12 هدف
البريميرليج: محمد صلاح – ليفربول 13 هدف
البوندسليغا: ليفاندوفسكي 17 هدف

اقرأ التالي
الطفل المعجزة ابن درنة...بطل ليبيا والعرب في الشطرنج
بقلم
محمد غاندي حمّود
ديربي الغضب والمتعة
بقلم
محمد الفاخري
سلامة التاورغي..من الكامبوات والسجن إلى عالم الاحتراف
بقلم
وليد البكوش

حقوق النشر © الواو لیبیا 2020. جمیع الحقوق محفوظة.

(الآراء الواردة أدناه تعبّر عن رأي الكاتب، ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر موقع الواو.)