شخصيات ليبية.. خارج الحدود الليبية

بقلم
آية التائب
نشر بتاريخ
05.08.2021

شخصيات ليبية.. خارج الحدود الليبية

في السنوات الماضية، شهدنا تغير جذريا في الحياة وقوانينها، بسبب التكنولوجيا، أصبح من السهل للغاية الوصول لأي مجموعة من الناس في أي مكان في العالم، صورة الإعلام كما عهدناها أيضا تغيرت، فاليوم لا ننتظر نشرة الأخبار الرئيسية على الساعة التاسعة لنعلم ما يحدث في العالم، بل أصبحنا نحن من ننقل الأخبار لهذه النشرة.
في زمن أصبح فيه المتفرج، هو المذيع، والمواطن العادي هو المراسل، وأي شخص يحمل هاتف ذكي متصل بالإنترنت، خبير موضا، وتجميل، واستشاري اجتماعي، وناقد أفلام وطعام، وغيرها من المجالات التي نراها اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي.
بسبب هذه القفزة النوعية للحياة، أصبحت أيضا العديد من الشخصيات الليبية، الموهوبة، معروفة عربيا وحتى عالميا، وأصبحت ليبيا من ضمن قائمة الدول المعروفة.
نجح بالفعل عدد من الشباب الليبي في توصيل رسالة، والقيام بأعمال مميزة جدا، على مختلف الأصعدة، لمعت بأسمائهم ليس فقط في المجتمع الليبي، بل عربيا وعالمي.

دكتور طارق جالوته:

مزيج من المعلومات الصحية المهمة، والأناقة الرائعة، تمكن دكتور طارق في دخول كل بيت ليبي، والوصول للشهرة العربية بمحتواه المفيد على مواقع التواصل الاجتماعي.
ينشر دكتور طارق مقاطع قصيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل شبه يومي، يقوم بها بإعطاء نصائح صحية عامة وتحذيرات من أخطاء شائعة نتعرض لها يوميا في حياتنا الصحية. فيما يقوم في نفس الوقت بمشاركتنا ببعض تفاصيل حياته اليومية التي يراها مفيدة أيضا للمتابع، كقيامه ببعض التمارين الرياضية، واتباع حمية غذائية صحية، وبعض النصائح الخاصة بالموضة والاهتمام بالشكل الخارجي.
دكتور طارق هو طبيب أسرة ليبي، مقيم في الولايات المتحدة الأميركية.

فاطمة الطيب:

عرفها البعض بأنها عنوان الأناقة والجمال للمرآة الليبية، مدونة الجمال فاطمة الطيب، نجحت في الوصول للعالمية، باعتمادها على إطلالات رائعة ومميزة تتزين فيهم بأجمل الماركات العالمية، كما تتميز فاطمة بشعر رائع تسبب في لفت انتباه العديد.
نجاح فاطمة الكبير على مواقع التواصل الاجتماعي أدى لتعاقدها مع أشهر الماركات العالمية، للعناية بالشعر، ومستحضرات التجميل، إضافة إلى اعتمادها كوجه إعلاني لأحد ماكرات الملابس العالمية.
فاطمة الطيب هي امرأة أعمال وأم مستقلة، تعيش في النمسا مع أفراد عائلتها.

فدوى القلال:

تعتبر فدوى القلال من بين أولى الصحافيات الليبيات اللاتي ظهرن على قنوات عربية.
شهرة فدوى الليبية والعربية كان بسبب ظهورها كصحفية ومذيعة على أشهر القنوات العربية.
غطت فدوى العديد من الأحداث الإخبارية المهمة سواء كانت داخليا أو في الخارج، كما عملت في السنوات الأخيرة كمذيعة أساسية لبرنامج صباحي.
أكثر من هذا، عرفت فدوى على مواقع التواصل الاجتماعي، على أنها الصحفية الليبية الماهرة والجميلة، حيث تشارك متابعيها بأحدث أعمالها، والقليل من حياتها الشخصية.

خيري شعبان:

رغم عيشه في ليبيا، تمكن المصور خيري شعبان في الوصول إلى العالمية بسبب أعماله الفنية الرائعة.
رحلاته في الأراضي الليبية مع كاميرته المصورة، جعلته ضيفا في عدد من القنوات العربية الشهيرة، كما وصلت الصور التي يلتقطها إلى العالمية.
بعيدا عن أعماله التصويرة، شكل خيري في السنوات الأخيرة مجموعة " هارلي ديفدسون" للدراجات النارية في ليبيا والتي سماها " الفاندالز"، وهي مجموعة تابعة لرابطة عالمية لماركة الدراجات النارية الأشهر في العالم.
أكثر من هذا يعمل خيري كمهندس وميكانيكي للدراجات النارية، حيث يعيد بناءها وتصميمها بطريقة فريدة و مميزة، ما لفت انتباه مواقع التواصل الاجتماعي العالمية.
خيري شعبان هو مصور وأب لثلاثة أبناء، يعيش في ليبيا.

مالك زناد:

بطل حلبة الملاكمة الليبي العالمي، شارك في عدة مسابقات محلية وعالمية في لعبة الوشو والساندا، وتحصل مالك على الترتيب الأول في معظم مواجهاته.
الزناد هو ملاكم ليبي من مواليد طرابلس، ويأتي مالك من عائلة رياضية، وأخذ حب الملاكمة من والده الملاكم أيضا.
أول نزال حقيقي بالنسبة له كان أمام لاعب مالطي وفاز عليه بالضربة القاضية ثم عرضت عليه الجنسية المالطية

اقرأ التالي
تطوّع لخمد الحرائق فقتل بالخطأ...
بقلم
محمد غاندي حمود
التنمر: المعاناة الصامتة التي أودت بحياة الكثيرين
بقلم
فاطمة الزهراء
معالم العُملة الليبية.. حضارة وثقافة وطن
بقلم
محمد غاندي حمود

حقوق النشر © الواو لیبیا 2020. جمیع الحقوق محفوظة.

الآراء الواردة أعلاه تعبّر عن رأي الكاتب، ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر موقع الواو.