كيف تجعل رمضانك صحي ومتوازن؟

بقلم
نور الهدى
نشر بتاريخ
25.04.2021

لطالما كان شهر رمضان وقتًا مهمًا في العام للتغيير، وفرصة للتركيز على إحداث التغيير وإيجاد توازن روحاني وتحسين صحتنا. بالصوم نتعلم كيفية التحكم في عادات الأكل وتحسين ضبط النفس والانضباط. الصوم يريح المعدة مما يسمح بإزالة السموم المتراكمة.

كيف يؤثر الصيام على الجسد؟

يستخدم الجسم مخزونه من الكربوهيدرات المخزنة في الكبد والعضلات أثناء الصيام، وبمجرد استهلاك السعرات الحرارية من الطعام المستهلك أثناء المساء، يتم توفير الدهون للحصول على الطاقة.

بناءً على الطقس ومدة الصيام، يعاني بعض الصائمين من جفاف خفيف في بعض الأحيان، مما يؤدي إلى حدوث صداع وإرهاق وصعوبة في التركيز. ومع ذلك، فقد أشارت الدراسات إلى أن هذا لا يشكل خطورة على صحتك. طالما تشرب السوائل الكافية بعد الإفطار.

بالنسبة لأولئك الذين يداومون على القهوة والشاي خلال النهار، فإن نقص الكافيين خلال ساعات الصيام يمكن أن يسبب الصداع والتعب. قد يقل هذا مع مرور أيام رمضان حيث يتكيف الجسم مع انعدام الكافيين خلال النهار.

عندما ينتهي يوم الصيام، يمكن للجسم أن يعيد ترطيب نفسه والحصول على الطاقة من الطعام والسوائل المستهلكة. ولكن خذ بعين الاعتبار أنه عندما يمر الجسم بفترة طويلة من عدم تناول الطعام والسوائل، يُنصح بتناول الطعام ببطء عند الإفطار، ويفضل البدء بالسوائل. يؤدي تناول الأطعمة الغنية بالسوائل إلى زيادة كمية السوائل التي سيستفيد منها الجسم بمجرد الصيام في اليوم التالي. من أمثلة الأطعمة الغنية بالسوائل: الفاكهة والخضروات والزبادي والشوربات، سيضمن ذلك حصولك على رطوبة جيدة خلال اليوم التالي. وينصح بشدة تجنب الملح لأنه يحفز العطش، لذلك تجنب الأطعمة المالحة خاصة في وجبة السحور. في النهاية، يمكن أن يساعدك اتخاذ الخيارات الصحية على التعامل بشكل أفضل مع الصيام.

رمضان شهر مميز للغاية، حيث نقضي الوقت مع العائلة ونتشارك الطعام مع الجيران والأصدقاء. لكن علينا الحذر من الإسراف في تناول الطعام خلال الشهر الفضيل لأن الجسم لا يستفيد من الكميات المفرطة. من المفيد أيضًا أن تدرك أن تناول الكثير من الأطعمة المقلية والحلوة والقشدة يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن حتى خلال شهر رمضان. فأكثر الأطعمة التي ينصح بها عند الإفطار هي الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الحبوب الكاملة والفاصوليا والعدس والفواكه المجففة والمكسرات والفواكه والخضروات مع الكثير من السوائل.

- الإفطار
عند الإفطار عليك تضمين السوائل والأطعمة قليلة الدسم والأطعمة التي تحتوي على السكريات الطبيعية للحصول على الطاقة.

وهنا بعض الأمثلة:

- المشروبات: الماء أو الحليب أو عصائر الفاكهة (الطازجة).
- التمر - يستهلك تقليدياً بمجرد سماع أذان المغرب والإفطار منذ عهد النبي محمد (صلى الله عليه وسلم). يحتوي التمر على كمية كبيرة من السكريات الطبيعية التي تعتبر مصدر عظيم للطاقة عند الإفطار. توفر التمور أيضًا المعادن مثل البوتاسيوم والنحاس والمنغنيز، كما أنها مصدر للألياف. تعتبر الفواكه المجففة الأخرى بديل رائع أيضًا، مثل المشمش أو التين أو الزبيب أو الخوخ المليئة بالألياف والمغذيات.

- الخضار - السلطات طبق أساسي ومهم للحصول على نظام غذائي صحي.
- الفاكهة – تمدك بالفيتامينات والمعادن والسكريات الطبيعية للطاقة.
- حساء - تقليديًا في جميع أنحاء ليبيا، نبدأ بالشوربة عند الإفطار، ولكن الأمر يستحق استبدال حساء اللحوم بمزيد من الخضار أو الفاصوليا أو شوربة العدس الصحية. بإضافة المعكرونة أو الحبوب، سوف يدعم الجسم بالعناصر الغذائية والطاقة.

- السحور

يعد الحفاظ على رطوبة الجسم أمرًا أساسيًا أثناء السحور، لذا فإن شرب الكثير من السوائل أمر أساسي، بالإضافة للأطعمة النشوية من أجل الطاقة والألياف العالية والحبوب الكاملة لإدراك الطاقة ببطء طوال يوم الصيام حيث يمكن أن تساعدك على الشعور بالشبع.

وهنا بعض الأمثلة:

- البيض - يحتوي البيض على نسبة عالية من البروتين. فهي غنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية، تناول البيض سيشعرك بالشبع.
- الزبادي - يوفر الزبادي البروتين والكالسيوم واليود وفيتامينات ب كما يحتوي على السوائل. يمكنك إضافة الفاكهة للحصول على دفعة إضافية من العناصر الغذائية.
- الخبز – يعتبر خبز الحبوب الكاملة أفضل خيار للألياف.

الصحة هي مفتاح السعادة، فما يستهلكه الجسم يؤثر بشكل مباشر على صحتنا. يمكن أن يكون شهر رمضان هو الوقت المناسب لإجراء تغييرات لتحسين توازن نظامك الغذائي الذي يمكنك الحفاظ عليه على المدى الطويل.

اقرأ التالي
أقفل الإشعارات
بقلم
أمين صالح
دراسة جديدة تثبت فعالية ألعاب الفيديو في تحسين الصحة النفسية
بقلم
فريق الواو
هل 5G ضار بحياة الإنسان؟
بقلم
أمين صالح

حقوق النشر © الواو لیبیا 2020. جمیع الحقوق محفوظة.

الآراء الواردة أعلاه تعبّر عن رأي الكاتب، ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر موقع الواو.