إقليم ناغورني كراباخ بنادق للإيجار!

بقلم
حميدة بلقاسم
نشر بتاريخ
13.10.2020

القصة بدت لما إقليم ناغورني كراباخ، وهو إقليم أغلب سكانه من المسيح، أعلن استقلاله بروحه وانضم فعلياً إلى الجارة أرمينا سنة 1988. ممكن السبب يكون للتقارب الديني بين سكان الإقليم وأرمينيا. حسب الأمم المتحدة يتبع الإقليم لدولة أذربيجان، لكن الإقليم داير لنفسه حكم محلي زي اللي صار في جزيرة القرم لما قررت تنفصل عن أوكرانيا وتنضم إلى روسيا، بما يسموه في لغة السياسة إعلان استقلال من جانب واحد.
بعد ما مزق الإقليم ورقته في كتيّب العيلة متاع أذربيجان، صارت حرب أهلية في الأول وبعدين امتدت إلى حرب شعواء بين الدولتين، وكل واحد منهم جاب جماعته وزي أي حرب كانت فيه خسائر في الأرواح غير تغيير الخريطة الجيوسياسية للمنطقة.

شن هو الإقليم اللي مقلوبة عليه الدنيا؟

اسمه خليط من اللغة التركية والروسية ومعناه مرتفعات الحديقة السوداء هو أرض جبلية صغيرة، الي تزيد مساحته عن نصف مساحة لبنان، والي يزيد عدد سكانه عن 150 ألف نسمة، أغلبهم من الأرمن مسيحيي الديانة (الأرمن زمان أيام السلطانة العثمانية تعرضوا لمجزرة كبيرة تعرف بمجازر الأرمن هم مسيح فيه منهم أقلية صغيرة موجودة في لبنان لتوا). وقفت الحرب بين الدولتين سنة 1994 باتفاق سلام لكن قعدت بينهم الأحقاد مرة مرة يخترقوا في وقف إطلاق النار زي ما صار يوم 27 سبتمبر. ما فيش سبب معين غير أنه صراع إقليمي بين عدة دول وحلفاء وهما روسيا، تركيا وطبعاً إيران المفارقة أنه أذربيجان شيعية لكن تدعم فيها تركيا السنية والعكس أرمينا مسيحية تدعم فيها إيران الشيعية بسبب بسيط إيران عندها أقلية أصولهم من أذربيجان خايفة يديروا نفس الشيء وطبعا تركيا موضوعها مع أرمينيا معروف قصة المجزرة اللي صارت في بداية القرن الماضي ضد الأرمن، الحصيلة ما فيش حرب عادلة أو لها سبب منطقي الحرب جنين مشوه بسبب الحقد والكراهية.

شن هي أهمية منطقة جنوب القوقاز؟
هي ممر لأنابيب النفط التي تنقل الغاز والنفط لأسواق العالم. أكثر الدول ارتباطاً بالصراع هما روسيا وتركيا، روسيا عندها اتفاق دفاعي مع أرمينيا، أما تركيا طبعاً متحالفة مع أذربيجان بسبب الأقلية التركية. من الخير تداخل عدة أطراف ودول الصراع أسفر عن مقتل حوالي 30 ألف شخص بين 1988_1994م يعني دم وقتل للركاب!

السؤال المهم علاش تجددت الحرب؟
كل طرف يتهم في الطرف الثاني ما فيش كلام موثق المتمردين يتهموا في أذربيجان انها تبي تسيطر على الإقليم مرة ثانية، والأخيرة بررت أنهم هما (المتمردين) اللي بدوا عليها زي عركة الصغار يعني. أذربيجان تعتبر في أراضي الإقليم حقها البحث، صحيح فيه اتفاق سلام بينها وبين جاراتها أرمينيا في سنة 1994 إلا أنها بعد مرور كل هالمدة على الاتفاق، قررت ترد الإقليم تحت سيادتها وهذا تحليل وارد لكنه غير مؤكد.

لشن ممكن توصل العركة بينهم؟
لتوا قعدة اشتباكات على الحدود صح فيه ضحايا من كلا الجانبين بس العركة الصح حتبدأ لو حد فيهم قرر يخش على أراضي الطرف الثاني (اجتياح يعني زي لما إسرائيل اجتاحت بيروت سنة 1982م). هني العالم حيقعد مستنفر ويستنى في موقف روسيا وتركيا، لأنه متوقع وقتها واحدة من الدولتين تتدخل بشكل قوي والسبب كله راجع للذهب الأسود (النفط) فالإقليم منطقة استراتيجية لأسواق النفط العالمية.

زي العادة يعبر عن قلقه، ويعقد في جلسات ويدعو إلى التهدئة لكن السيناريو المرعب لو عجز مجلس الأمن انه يلزم الأطراف وقف الصراع، لأنه حتكون حرب استنزاف طويلة الأمد وغير ربي ما يحلها حد، لأنه تعثر الوساطات الدولية حيرد الصراع إلى المربع الأول. حذرت الأمم المتحدة من مغبة الصراع على المدنيين اللي هما ضحايا في أي حرب للأسف. الموضوع فيه بنادق للإيجار كلا الدولتين فتحوا باب التطوع للقتال والناس تحرك فيها النعرات العرقية وفعلاً استجابوا، وهذا حيطول أمد الحرب (حرب استنزاف زي اللي صارت بين قبائل بكر وتغلب أيام القبائل العربية تتقاتل من أجل ناقة).

خلاف مع وقف التنفيذ حوّل كل المنطقة إلى قنبلة موقوتة لا أحد يعلم مآلات هذه الحرب على السلم والأمن الدوليين.

اقرأ التالي
22 عاماً على إشراقة الشموس الثلاثة
بقلم
فريق الواو
أصل المرسكاوي
بقلم
صفية العايش

حقوق النشر © الواو لیبیا 2020. جمیع الحقوق محفوظة.

(الآراء الواردة أدناه تعبّر عن رأي الكاتب، ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر موقع الواو.)