أدوات صناعة المحتوى

بقلم
حفصة الصغیّر
نشر بتاريخ
Invalid date

عندما تجِد نفسك واقفاً أمام بحرٍ لا تسبِرُ أغواره، هائج، مُتقلِب لا تأمن جانبه تأكد بأنك ستحتاج لكُل أداة من شأنها مساعدتك في النجاة خلال رِحلة استكشافك له، كذلك هو عالم صناعة المحتوى.

ما يُميّز محتواك ليست لمستك الخاصة فقط بل ايضاً الأدوات التي تستخدمها لصُنعه.
إليك بحجارة الأساس لمحتوى أصيل، ابداعي وخالٍ من الشوائب.

الإلهام:
تستطيع أن تتفرد بأفكارك وتخلِق محتوى من شأنه الإرتقاء بعلامتك التجارية أو مشروعك الذي تسعى لإنجاحه عندما تتعد مصادِر الإلهام وتتنوع.

Socialbakers inspiration:
بنقرة زر واحدة تستطيع البحث عن الآلاف من الأفكار التي بإمكانها تفجير الإلهام بداخلك، لتبحث وتسبح في عالمٍ خُصص كلياً لإمدادك بالمعونة عندما تحتاجها.

Google trends:
لتبقى على مقربة من كافة الصيحات والكلمات المستخدمة عبر الإنترنت، لابُد أن تستخدم احدى اشهر أدوات جوجل التي تختص في رصد وتحليل معدل شهرة اي كلمة تقوم بإدخالها لتساعدك على البقاء في المُقدمة ليتصدر محتواك دوماً.


الكتابة بدون رتابة:
كِتابة المحتوى من أهم الخطوات التي تُساعدك للوصول إلى الجمهور المناسب وتحقيق الأهداف المرجوّة عند تطبيقها بالشكل الصحيح.
لذلك يجبُ عليك أن تُتقن فن قولبة المشاعر والأفكار بعنفوان كتابي من شأنه أن يخلق زوبعة تترسخ في ذاكرة كُل من يقرأ محتواك.


Grammarly:
ان لم تستطع التعبير بالشكل السليم فلن يصِل ما تحاول قوله للعالم!
يُعتبرنظام Grammarly اساسياً في حياة اي كاتب محتوى، لما له من أهمية في تدقيق وتحرير الأخطاء الكتابية واقتراح مصطلحات افضل تتماشى مع سياق الموضوع.

Typeform:
لا تستطيع دوماً أن تتحدث مباشرةً عن ما تراه مناسباً، يجب عليك ان تطرح اسئلة تجعل من الجمهور ينضح بما فيه من فِكر ومقترحات.
يستطيع موقع Typeform مساعدتك في تكوين استبيان بسيط يُمكن أن تشاركه على منصات التواصل الإجتماعي لتحصد بِه الآراء وتضعها في الإستخدام الصحيح!


التغذية البصرية:
يتغذى الجسد بالطعام، تتغذى الروح بالإيمان ويتغذى الإلهام على ما يراهُ ملفتاً ومُحفز.
يقوم عالم صناعة المحتوى على كُل ما هو بصري، من صور، تصاميم وفيديوهات ومع تعدد الخبراء والرواد في المجال يجب على صانع المحتوى منّا التميّز فيما يقوم به.

Unsplash:
بمكتبة تتعدى السبعمئة ألف صورة، يُمكنك الإعتماد على Unsplash للحصول على صور احترافية وعالية الجودة بحقوق نشر مجانية تستطيع استخدامها في محتواك اينما تشاء.

Canva:
ان لم تستطع ايجاد صورة كما تريدها، يمكنك صُنعها من الصفر عن طريق canva.
بخيارات مرِنة واطارات مرئية تتناسب مع جميع منصات التواصل الإجتماعي يُمكنك صُنع اي لوحة بصرية تستهويك وتتناسب مع غرِضك التسويقي.

Shutterstock:
ان لم تقُم بإستخدام هذا الموقع من قبل فأ أنت حتماً سمعت عنه!
يُعتبر Shutterstock الخيار الأول للحصول على أيقونات، صور وعيّنات بصرية جاهزة لخلق تصميم جرافيكي ناجح.

Visme:
لإتاحة المصممين المبتدئين على الإبداع بطريقتهم الخاصة، يطرح visme خاصية الحصول على أي مادة بصرية مجاناً غالباً وبأسعار مناسبة احياناً اخرى لرواد الموقع، حيث تتعد الخيارات وتختلف المجالات الموجودة للراغب في البحث عن ما يُمثلها بصرياً.

Renderforest:
يُمكنك صناعة فيديوهات جذابة ومختلفة لتصِل إلى قلوب متابعيك عند استخدامك لهذه الأداة ذات الأداء اللامحدود.
يمكنك ايضاً بناء مواقع وصناعة شعارات من خلالها، وبذلك تكون قد تحصلت على ثلاثة أدوات في اداة واحدة!

Biteable:
تُعتبر العلامة المائية مصدر قلق عندما تكون مواردك كصانع محتوى محدودة.
يضع biteable في جُعبتك فرصة صناعة فيديوهات خالية من العلامة بجودة خارقة وأسعار مناسبة.

الإختصارات:
عندما تُقرر اخيراً صناعة المحتوى بأدواتك وطريقتك الخاصة، لا تنسى أن تستخدم بعض الإختصارات التي من شأنها أن تساعد في سهولة إنتشار محتواك عبر الإنترنت.


Hashtagify:
بإمكانك الإطلاع واستخدام الأوسمة الأكثر شهرة في الفترة الزمنية التي تريد صياغة محتواك فيها عن طريق hashtagify ليُصبح في الطليعة.

Bit.ly:
تُعتبر المصادر التي تستمد محتواك منها مُهمة لتُعرب عن مدة مصداقيته ولكن غالباً ما تكون الروابط المخصصة لها طويلة وتقتنِص القدر الكبير من مساحة المحتوى.
بإستخدامك لهذا الموقع تستطيع توفير اختصار للرابط بشكل بسيط يتناسب مع وضعه في المحتوى بدون الضرر بحجمه.

اخيراً، أهم ما يُمكن أن يتسلح بِه صانع المحتوى هو الشغف. أن تكون تواقاً للتغيير هو شئٌ جيد، لكن أن تكون قادراً على صُنعه والتعبير عنه هو التحدي الحقيقي.

اصنع ما يُمثلك وكُن التغيير الذي تُريد أن تراه في العالم.

اقرأ التالي
الاختفاء القسري - تدمير للأسرة والمجتمع
بقلم
محمد أحمد
صناعة المحتوى: في النهاية، جودة المحتوى تتفوّق!
بقلم
المحتوجية
المحتوى البصري في صناعة المُحتوى: العين تشوف قبل ما تقرأ!
بقلم
المحتوجية

حقوق النشر © الواو لیبیا 2020. جمیع الحقوق محفوظة.

الآراء الواردة أعلاه تعبّر عن رأي الكاتب، ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر موقع الواو.