اليومُ المنشودُ يا رجُل

بقلم
محمد الفاخري
نشر بتاريخ
29.11.2020

"الأولُ من نُوفمبر عام 1897 تأسست السيدةَ العجوز"

يوم تأسيسِ الكيانِ الذي خرجَ من رحمِ المُعاناة، كيانًا بدأ ببعضِ الشبابِ من مدرسةِ ماسيمو دازيليُو، قميصٌ وردي بسبعين سنتاً من أحد المتاجِر في تُورينُو، الإنطلاقةُ كانت من ساحة "دارمي" التي كان الشبابُ اليافعِين يُمارسُون كُرة القدمِ فيهَا، جُلوسًا على مقعد الملك امبيرتُو الذي كان نُقطة تحوُلٍ لبداية تاريخ جديد اسمُه الشباب اليافعِين "يوفينتُوس".

مرت السِنين ويُوفينتُوس لا ينسى من كان سبباً من بذل جُهداً في وجُودِ هذه السطوة، فمن نادٍ صغير في ورشةِ عائلة كانت من المؤسسين إلى نادٍ عظيم يمتلكُ نصفَ تُورينُو.

كان المؤسسين يمتلكُون الشغفَ الموجُود في كُل العالم ولم يبخلُوا في أي شيءٍ على كياناً بدأ بسيطاً فأصبح أُسطورةً تمتلكُ كُل شيء في ايطاليا. شُكراً للأساطيرِ التي لا يُمكن نسيانُهم. شُكرًا لـ إنريكو كانفاري، أوجينيو كانفاري، جياكينو أرمانو، ألفريدو أرمانو، فرانشيسكو دابيرا، كارلو فيريرو، لويجي غيبيديزي، أمبيرتو مالوفانو، إنريكو موليناتي، فيتيوريو فارتي، كارلو فافالي، ألفريد ديك، ألفريدو سافويا، فورلانو لويجي.

لا شيء كالعائلة وليتَ كُل العائلاتِ كعائلةِ يُوفينتُوس هُنا وهُناك، عام سعيد لمُلوكِ إيطاليا، بإمكانِكَ فعلُ كل شيء لكنكَ لن تُصبح يُوفنتينُو مادُمتَ لا تذكُر عيدًا خاصًا بالشبابِ اليافعِينْ ومؤسسيهِ.

عام سعيد لكُل رجالْ يُوفينتُوس الأوفياءْ، عام سعيد لعائلة آنيلي ويوفينتُوس، عام سعيد لمن عاش وسط عائلة تُشجع الخُصوم.

اقرأ التالي
تأثُّر الموسيقى العالمية بالفنّ العربيّ
بقلم
فراس صالح
ألعاب الكمبيوتر الكلاسيكية (الريترو) – حية تُرزق
بقلم
فريق الواو
قنوات يوتيوب عربية تستوجب متابعتك!
بقلم
فريق الواو

حقوق النشر © الواو لیبیا 2020. جمیع الحقوق محفوظة.

(الآراء الواردة أدناه تعبّر عن رأي الكاتب، ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر موقع الواو.)