ترفيه
20.02.22

جولة نصف شهرية في عناوين شمال إفريقية

في جولة جديدة على بعض المستجدات في منطقة شمال أفريقيا، تعالوا نتعرّف سوياً على أبرز العناوين من ليبيا وبعض البلدان المجاورة.

  • "عبر مواطنون ليبيون عن أملهم «في الوصول إلى مرحلة الخلاص، بعيداً عن التمديد والدخول في مراحل انتقالية جديدة، لن يستفيد منها إلا السياسيون، الذين كانت الثورة سبباً في اعتلائهم المشهد السياسي، ولا يريدون مغادرته». وعين مجلس النواب السياسي النافذ، فتحي باشاغا (60 عاماً)، رئيساً للحكومة ليحل محل الدبيبة، لكن الأخير يؤكد عدم استعداده للتخلي عن السلطة إلا لحكومة منتخبة، ما يشكل وضعاً سياسياً معقداً، ويثير مخاوف من تجدد الصراع المسلح."

  • وان بيت الصحراء: 25 فنان موسيقي ينحدرون من 7 بلدان في المنطقة الصحراوية والولايات المتحدة في الفترة الممتدة بين 21 فبراير إلى 13 مارس لخلق عمل مبتكر في إطار تعاوني، ولتطوير شبكة عالمية في المبادرات الموسيقية المضطلعة بالعمل الميداني. سيجتمع الفنانين من الجزائر وليبيا ومالي وموريتانيا والمغرب والنيجر وتونس والولايات المتحدة في مدينة واحة تاغيت المتواجدة بجنوب الجزائر لمدة أسبوعين، من أجل حلقات عمل تتضمن كتابة الأغاني، وجلسات التسجيل، والمشاركة الاجتماعية ثم يليه أسبوع آخر في الجزائر العاصمة. سيسكتشف أصحاب “وان بيت الصحراء” التقاليد الموسيقية للمغتربين السود التي سافرت من إفريقيا إلى الأمريكتين ثم عادت مجدداً إلى إفريقيا ابتداءً من الهيب هوب التجريبي إلى القناوي، ومن الجاز إلى المغربي الإلكتروني، والعديد من الطبوع الموسيقية الأخرى، مستلهمين من أكبر صحراء في العالم.

  • كشفت السلطات الليبية أنّها ضبطت في شمال شرق البلاد أكثر من 300 رزمة من الحشيشة وقد أُلصقت على كلّ منها صورة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين. لكن ما تفسير سبب وجود صورة للرئيس الروسي على هذه الرزم؟

  • "خالف سعيّد الدّستور في تمكين السّلطة التّنفيذية من التّدخل في المسارات المهنية للقضاة حيث يمكنها هذا المرسوم من الاعتراض على تسمية قضاة ورفض تسمية آخرين، كما يمكنه (سعيّد) من التّدخل في المسارات التأديبية للقضاة ويمنح السّلطة التّنفيذية إمكانية إعفاء القضاة".

  • "جاب الحكواتيون المشاركون في النسخة الأولى من مهرجان مراكش الدولي لفن الحكي، اليوم الأربعاء، مختلف أزقة المدينة العتيقة، بغية إشاعة رسالة الفرح بشأن استئناف الأنشطة الفنية بساحة جامع الفنا. وتعرف هذه التظاهرة الثقافية والفنية، التي تنظم بدعم من عدة شركاء، من بينهم سفارة المملكة المتحدة، واتحاد الحكواتيين بمراكش، وجمعية المنية، و24 رياضا بالمدينة، وتتأسس على تقليد الحكي ذي التاريخ التليد بالمدينة الحمراء، مشاركة أربعين حكواتيا ينحدرون من القارات الخمس. ويعرف المهرجان إلقاء حكايات باللغة الإنجليزية وبلغات أخرى، من قبيل الفرنسية، إضافة إلى الدارجة والأمازيغية."

مقالات ذات صلة