رياضة
24.12.21

جولة رياضية في الملاعب الكروية

هو أسبوع القمم عربياً وأوروبياً، أسبوعاً كان الجزائر بطلاً عربياً تزامناً مع قرار الفيفا باعتماده بطولة العرب كبطولة رسمية تُقام كل سنتين بعد العرض الذي قدمته قطر في هذه النسخة. 

ملخص مباراة نارية الجزائر و قطر نصف النهائي كأس العرب 2021 بتعليق رؤوف خليف

في إيطاليا وفي جولةٍ شهدت مواجهتين من نار، الأولى بين ميلان ونابولي في صراع الوصافة في مواجهةٍ على السان سيرو شهدت غيابات كبيرة بين الفريقين ولاعبين أساسيين ابتعدوا عن الملاعب بسبب لعنة الإصابات كما عنونة صحف الجنوب وميلانو. مواجهة انتهت من الشوط الأول بهدف لاعب وسط نابولي إلماس ليُهدي الوصافة إلى سباليتي ليركض أكثر خلف الإنتر الذي لا يتوقف قطاره. 

مباراة أخرى بين روما وأتلانتا، أتلانتا الذي عرف بفريق اللعب الجميل مع مدربه غاسبريني واجه روما بكل قوته، لكن الحظوظ لم تكن معه فكان روما أفضل منه أداءً ونتيجة مع مدربه مورينيو، مواجهة أنهاها روما بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد لأتلانتا، ليزداد صراع المركز الرابع حدةً بين روما واتلانتا ويوفينتوس.. 

ملخص مباراة اتلانتا ضد روما 1-4 اليوم | الدوري الإيطالي

في إنجلترا رغم تأجيل مواجهاتٍ كثيرة، هذه المواجهة كانت هي الأفضل هذا الأسبوع في الدوريات الكبرى، مباراة جمعت كونتي الإيطالي أمام كلوب الألماني. توتنهام الذي يستمر في الصعود واجهَ ليفربول بكل قوة، في هذه المواجهة عليك العبث بخصمك أداءً ونتيجة وان تحافظ على حظوظك كما يفعل هو، في مواجهة شهدت الفرص الضائعة من الفريقين، لكن توتنهام هو الذي أضاع فرص كبيرة لتنتهي المواجهة بهدفين لكل فريق. 

أرسنال الذي بدأ موسمه بشكل سيءٍ ونتائج ليست مرضية، عاد إلى الفوز والانتصارات مع أرتيتا بعد أن وجد التوليفة المناسبة للفريق، في مواجهة شهدت غيابات كبيرة من فريق ليدز يونايتد بين إصابات عضلية وفايروس كورونا، لكن ليدز يونايتد لم يتخلى عن أسلوبه رغم أن الخسارة كانت ثقيلة بأربعة أهداف مقابل هدفٍ وحيد لليدز الذي يسقط رويدًا رويدًا إلى المراكز المتأخرة هذا الموسم. 

في إسبانيا حيث ريال مدريد الذي يسيطر على الصدارة ولا أحد يقوى على الوقوف بدلاً عنه فيها، واجه أتلتيك بيلباو في مواجهة كان فيها هدف كريم بنزيما حديث الساعة في الصحف الرياضية، إنه لا يتوقف عن تسجيل الأهداف. أتلتيك بيلباو الذي يلعب كرة جماعيةً واجه ريال مدريد انشيلوتي الذي سجل له كريم بنزيما هدفين مقابل هدف استقبله شباك تيبو كورتوا وبقت الصدارة حيث يتواجد ريال مدريد زعميها. 

أتلتيكو مدريد بطل الموسم الماضي، هذا الموسم يصارع النتائج السيئة وإهدار النقاط أمام كل الأندية التي يواجهها في الليغا، سيميوني الذي لم يجد حلاً للصراعات الداخلية التي تحدث بينه وبين لاعبيه من بداية الموسم. واجه أبناء سيميوني غرناطة بغية الفوز وحصد الثلاث نقاط، لكن غرناطة كان سيئًا معهم وحرمهم من الفوز بل وفاز على سيميوني بهدفين مقابل هدفٍ بدأ به جواو فيلكس المباراة لأتلتيكو. فهل سيبقى الأتليتي هكذا؟ 

برشلونة كما جرت العادة هذا الموسم، إنه فريق من أسوأ السيئين في الدوريات الخمسة الكبرى، يستمر مسلسل إهدار النقاط والبقاء في المناطق الدافئة بعيداً عن المراكز الأربعة الأولى. هذه المرة حرمهم إشبيلية من الفوز وكان التعادل غير عادل على برشلونة الذي لعب أفضل مبارياته أمام اشبيلية وانتهت المواجهة بتعادل بهدف في كل شبكة. فهل هناك عودةٌ لبرشلونة إياباً؟ 

أما عربياً وإفريقياً فكان السوبر الإفريقي متزيناً بأعلام المغرب ومصرَ والأهلي والرجاء. الرجاء الذي كان بطلاً للكونفيدرالية والأهلي الذي كان بطلاً لدوري الأبطال الموسم الماضي. تواجه الفريقين في معركة دامت تسعين دقيقةً بفوز الرجاء بهدفٍ من الربع ساعة الأولى، حتى انتفض الأهلي وجاء بهدف التعادل في الدقيقة التسعين ليذهب الفريقين إلى ركلات الترجيح معلنةً فوز الأهلي المصري بالسوبر الإفريقي للمرة الثامنة في تاريخه.  

مقالات ذات صلة